متى نعرف أننا وقعنا في الحب ؟!

متى نعرف أننا وقعنا في الحب ؟!

  • الاثنين ٢٧ أبريل ٢٠٢٠ - ٣:٥٦ م
  • 118




أظن إننا نحب حين لا نجد إجابه منطقيه للحب ، حين تبتلعنا نيران الغيره بلا سبب ، نشتاق ونتألم بلا سبب ، 

نحزن ل حزن الشخص الآخر ، نرتدي أجمل ملابسنا ونستعد بشغف وسعاده للقاءه ، وتضيق صدورنا ونشعر بحزن كبير وقت الرحيل .

إننا نقع في الحب حين يكون هو أول الأشخاص التي تتمني أن تكون بجوارك في لحظات سعادتك ، أول من يحتفل معك بإنجازاتك الصغيره ، أول من تشاركه أخبارك السعيده .

هو الشخص الوحيد الذي تنتظر واقع فرحتك عليه ، تكون متأكد أن السعاده التي ستراها في عينيه ستزيد وتزين سعادتك .

هو الشخص الوحيد الذي تبحث عنه وسط الزحام لتطمئن به ، اول من يخطر ببالك حين تمر عليك اغنيه رومانسيه ، اول من تتمنى الذهاب معه إللى مكان تحلم بزيارته ،

أول من تتمنى أن تشاهد معه فيلمك المفضل ، ربما قراءة روايتك المفضله.

نحن نشعر أننا وقعنا في الحب حين نتمنى أن يشاركنا الشخص الأخر لحظات الشغف ، الجنون والأمل،

حين يكون الأجمل والمفضل عندنا هو المكان الذي يجمعنا به ، أجمل اللحظات تلك التي تجمعك به ، 

النكات المضحكه ليست كذلك إلا إذا سمعها معك ، الأشياء الجميله منقوصه وباهته لمجرد غيابه عنك وكل الألحان العذبه ليست بهذه العذوبه والجمال إلا حين تكتمل بنبرات صوته المختلفه ، 

حين تكتشف أنه بطل كتاباتك السريه التي لا يقرأها احد ، الوجه المميز حين تقرر الرسم،

ورغمًا عنك تكتشف أنك دعوت الله أن يحفظه من كل سوء.

أنت تكتشف أنك وقعت في الحب حين يغزو قلبك الإشتياق وفي أخبار كمواقفك التعيسه لا تحتاج إلا لوجوده ، تلجأ له وأنت على يقين بأنه لن يردك مكسور الخاطر ، محطم الأمل ،

حين يضيق بك العالم فتذهب للحبيب دون أن تكترث للعالم ، حين تكتشف أنك تبكي بلا خوف من أن يسخر من بكائك أو يتهمك بالكآبه والسوداويه ، هو ذاك الشخص الذي لا تخجل من ممارسة طقوس حزنك

وكآبتك أمامه ، أفكارك الغريبه وآرائك الجنونيه ، ميولك المعتدله والمنحرفه. 

هو الوحيد الذي تحب بقائه بجانبك في لحظات ضيقك وحزنك ووحدتك من العالم .

هو الإستثناء الوحيد من كل قواعد الحياه ، الوحيد الذي لا يمكنك مواصلة يومك إلا بعد الإطمئنان عليه ، الوحيد الي تبحث عنه وسط الزحام ومهما كانت مشاغل الحياه تخلق وقتا لتشاركه يومك 

هو رفيق الليل الكئيب الذي يقسد كآبته بتلقائيته واحتوائه لك ، هو صديق النهار المزدحم .

نحن نقع في الحب حين يكون لك شخص تتمنى بقاءك معه طوال الوقت ن لا تخجل من إخباره بكل ما تشعر به ، تؤمن أنه لن يؤذيك مهما بدر منك ن تؤمن أنه لن يقسو عليك ، سيلتمس لك كل العذر ،

سيملأ قلبك بالكلمات الطيبة، بالأفعال الجميلة.

سيكون بجوارك فقط لأنه يريد أن يكون بجوارك،

يريدك أن تكون بخير لأجلك أنت، حينها تصدق أن هذا الشخص يحبك بلا سبب، دون أن ينتظر المقابل أو رد تلك المشاعر. 

نحن نقع في الحب حين نكتشف أننا نملك شخص يشاركنا كل هذه التفاصيل، حتى وإن لم نعترف له بمشاعرنا.


هنا فقط نؤمن أننا وقعنا في الحب.

 

Dr. : O. R